نصوص

ليتل ريفر بايك

علي عبد الأمير أحب المسير فيه والتصوير في الغابات القريبة منه أسمه "ليتل ريفر بايك" وأترجمه "شارع النهر القليل"


الغبي المهذب

علي عبد الأمير على مسافة ورقتين داعبهما الخريف حين سقطتا من الشجرة أوقفت سيارتي قبالة مدرسة "هولين ميدوز" الابتدائية عدت مع طفلتي وحقيبتها حمامة ترقص على يدي


غريب عن نسيم فيرجينيا المعطر

غريب عن نسيم فيرجينيا المعطر علي عبد الأمير

 
 

    نوستالجيا

قصة شخصية: بغداد والعالم المعاصر من خلال موسيقاه 3

في أيام بحثي عن رغوة بهجة في الأغنيات لم أعر عملا جبارا مثل The Wall للفريق الغنائي Pink Floyd، عدا أغنية واحدة، ما يستحق من اهتمام، غير إن أحزاني في الحرب قادتني إلى اكتشاف أسطوانة الفريق ذاته والصادرة في خريف العام 1983


قصة شخصية: بغداد والعالم المعاصر من خلال موسيقاه 2

وإذا كان مزاج الليل في ذلك المكان الساحر مزاجا راقصا، فان نهاراته كانت لجلسات الاسترخاء على ساحل البحيرة الذي كانت تطير فوقه طائرات "ميغ 23" ولاحقا "ميغ 25" متجهة إلى جبهات الحرب مع إيران، ومنظرها كان يفزعني فانا الوحيد من بين مجم ...


قصة شخصية: بغداد والعالم المعاصر من خلال موسيقاه 1

انها الموسيقى، غناء أو ألحانا صرفة "الموسيقى البحتة" وباشكالها الأكثر تحديثا، وبالذات تلك التي ينتجها (الآخر) وما تتضمنه من رسائل تبث إلى بقاع العالم المختلفة، أو حين تكون لحظة مختصرة للتعبير عن جوانية غاضبة أحيانا، متأملة قليلا، ولكنها &qu ...

 

 
 

 

عن الشعر في اللحظة الراهنة

- يحسن الشاعر الأميركي آدم كيرش صنعاً حين يقول "لا ينبغي لنا أن نحتاج إلى شهر شعري وطني يذكرنا بأن الشعور الروحي الغامر هو جزء كبير من الأسباب التي تجعل الناس يقرأون القصائد ويكتبونها أيضا".

 

    نقد موسيقي

"يا ليته يعلم" للمطربة فايا يونان: الشعر بغدادي والصوت شامي والهوى أندلسي

علي عبد الأمير* حتى في سنوات تأسيسها الأول، كان لبغداد وقعها الساحر، حد إنها غيّرت لسان الشاعر المولود فيها علي بن الجهم 803 ميلادية، من أصوله البدوية الخشنة إلى عذب الكلام ورقيق المشاعر والصور،


بياتريس أوهانسيان وبيانو عند "الفجر"

ما إن تنتهي مقطوعة "الفجر" التي كتبتها عازفة البيانو والمؤلفة العراقية الأرمنية بياتريس أوهانسيان، حتى تبرز كلمة واحدة من السامع توجز جوهر المقطوعة وتأثيرها: مدهش(1).


منذر جميل حافظ: حارس السيمفوني العراقي

ما كان لنبض حيوي أن يتواصل في الثقافة العراقية المعاصرة، وصورة بغداد المدنية، لولا شخصية فريدة كالتي يعنيها منذر جميل حافظ.

    نقد أدبي

أحمد النسور في "شرفة" أخيرة على عمّان

نَص احمد النسور الذي يحمل عنوان "الشرفة" يذهب في شعرية تسجيلية ومهارات في تشكيل الصورة وتقطيعها سينمائيا، ليقدم ما يشبه البيان عن نفوس اصحاب النصوص وطرق انشغالهم بمكان هو بؤرة قاع المدينة


مفاتيح الطريق إلى جنة عدن لا أقفاله

إذا كان يوريس زارينز المولود 1945، في ألمانيا، وهو عالم آثار أميركي من أصل لاتيفي وأستاذ الآثار والتاريخ في جامعة ميسوري، والمتخصص في الشرق الأوسط، قد أبهر العالم نهاية القرن الماضي، بتقديمه الأدلة، القائمة على بحث مضن في الأرض السعودية، على الموقع ...


سند طابو لمكان بسعة وطن 2-2

دون ان يقول لك مباشرة، لكنها يؤكد فكرة على امتداد كتابه، أن الوطنية ليست شعارا سياسيا أو دعائيا، بل أنها تتناقض كليا مع الزعيق الآيديولوجي والتحشيد تحت أي لواء وذريعة. خذ مثلا "سوف أمخر دوما بحارا أجنبية كمسافر، ثم كمهاجر لا يأمل العودة، لكنه أب ...

فيديو

 

    نقد فني

حكاية سينمائية عن صعود الحداثة العراقية وانهيارها (2-2)

نعم هذا ما حصل لصاحب الأحلام السينمائية والآمال الكبيرة، ففي بداية سبعينيات القرن الماضي أضطر اٍلى فتح مطعم "علي شيش" الشهير للدجاج المشوي في ساحة النصر ببغداد، وتولىّ بنفسه اٍداراته، لكنه ما لبث أن غادر العراق بعد فترة عائدا اٍلى أمريكا مع ...


حكاية سينمائية عن صعود الحداثة العراقية وانهيارها (1-2)

علي عبد الأمير ليس سرا القول أن فيلم "سعيد أفندي" ما أنفك أفضل فيلم سينمائي عراقي(1) على الرغم من مرور ستة عقود على انتاجه، وليس مفاجئا القول أنه "فيلم من خمسينات العراق السعيدة"، وأن "الاخراج والتصوير والمعالجة، جاءت على ن ...


بغداد FM 1988: أغنيات ومعرفة موسيقية عبر الأثير العراقي

من محاولات تميّزت بالجرأة، بدأ المشروع الإذاعي "بغداد FM " في الأول من تموز 1980، وعلى الرغم مما يكتنف أي خطوة أولى من احتمالات للتعثر، لكننا عرفنا تجسيداً للمشاريع الثقافية ذات الاتصال الواسع، وهذه المرة بمتغيرات من فهم للإنتاج الغربي من ا ...

 

 

  بحث

Search Help

  مقالات

هل أغلق العراق الباب أمام "داعش-2"؟

لا يشغل بال المحللين والخبراء الاستراتيجيين الغربيين اليوم سؤالٌ مثلما يشغلهم: كيف يمكن قطع الطريق على قيام نسخةٍ جديدةٍ من داعش إنطلاقا من العراق؟


جمعة الحلفي.. نقاء ضمير بمرتبة القلق الدائم

ها هي سيرة الكفاح الطويل قد وصلت، مثلما قال، إلى حتفها، ولكنها في حقيقتها سيرة ضمير في قلق دائم، فها هي القيم العليا قد تهاوت إلى خيبات متواصلة، وأحلام "الحرية" قد انتهت إلى حقيقة من كوابيس "وطنية" لا تنتهي. جمعة الحلفي.. إنسان ي ...

  في مهب العراق

من قاعتين للفنون الراقية إلى رمزين للهمجية

والمكان الذي شهدت فيه شخصياً ثلاث حفلات طلابية، هي واحدة خلال دراستي الإعدادية وإثنتان أثناء الدراسة الجامعية، والعديد من الأمسيات الموسيقية الراقية ومنها حفلة للمطربة الكبيرة السيدة فيروز 1976، فضلا عن تلك التي كانت تحييها الفرقة السيمفونية العراقية ...


أي طبقة متوسطة في عراق ما بعد 2003؟

لم تعد أحوال بغداد في الشهور الأولى ما بعد 2003 تشبه مثيلاتها إلى ما قبل عام قبل ذلك الزلزال السياسي والاجتماعي، لجهة انحسار الملامح المدينية في العاصمة العراقية التي عرفت كواحدة من مراكز الإنفتاح على العصر حتى وقت قريب قبل غزو الكويت وبدء الحصار الد ...

  حوارات

مع رائد جورج: حوار في بغداد الموسيقى والحرب (2)

وكان الفنان جورج عاد من مقر اقامته في الولايات المتحدة الى بيته قبيل فترة من اندلاع الحرب على بلاده، وشهد فصولا من أهوال تلك الحرب ورعبها، وما أنتجته من أسئلة مخيفة عن راهن البلاد ومستقبلها إنسانيا وثقافيا.


مع رائد جورج: حوار في بغداد الموسيقى والحرب (1)

علي عبد الأمير بدا مشهد الحرب والرعب والقلق والآمال، وقد اطبق على ذلك الحوار العجيب الذي ضمني الى الملحن والمغني والمؤلف الموسيقي رائد جورج، في بيته بمنطقة الدورة ببغداد، ذات مساء حار وتحديدا في 6/8/2003 ، وكان شاهدا على جزء منه، الزميل والصديق ال ...

 
 

 

 

Copyright ©  Ali Abdul Ameer All Rights Reserved.

Powered and Designed by ENANA.COM