نصوص

التائه في أَوَّل الوِرْد

مناهل: الأسم الغريب والمعنى الفريد تلك حبيبتي ومصدري إلى نبع الرهافة والندى اسمها من نهِلَ وهو المورد بل موضع الارتواء إن شئت فهو المنزلُ في مفازة التيه


ليتل ريفر بايك

علي عبد الأمير أحب المسير فيه والتصوير في الغابات القريبة منه أسمه "ليتل ريفر بايك" وأترجمه "شارع النهر القليل"


الغبي المهذب

علي عبد الأمير على مسافة ورقتين داعبهما الخريف حين سقطتا من الشجرة أوقفت سيارتي قبالة مدرسة "هولين ميدوز" الابتدائية عدت مع طفلتي وحقيبتها حمامة ترقص على يدي

 
 

    نوستالجيا

هامبورغر وجيمس براون في بغداد*

في العام 1970 إكتشفت ملمحا في بغداد قائما على معرفة الآخر والإنفتاح على إنجازاته، وهو ما يضمه "معرض بغداد الدولي"** من أجنحة دول من مختلف بقاع العالم، تعرض لمنجزات علمية وثقافية وسياحية. وأجمل مافي ذلك المعرض الذي كان يتحول حدثا إجتماعيا لك ...


ملامح عراقية للعام 1973 الرهيب

هذا تاريخ ثقافي ليس بالضرورة أنه مكتسب لضرورات الموضوعية "التأريخية"، بل هو إلى حد كبير توثيقٌ شخصي لأحداث عاصفة صادف أن انضوت في عام واحد هو 1973، لكن لها من التأثير ما يجعلها حاضرةً حتى بعد ما يزيد على أربعة عقود على عامها العاصف والمدهش.


حمى ليلة الجمعة في بغداد

كنت حينها في قلب بغداد الحيوي: الباب الشرقي هارباً من عيون الأمن والبعث عبر مكان لا يمكن ان يتوقعون وجودي فيه: تسجيلات صوت الفن. ونحن الآن في بغداد تحديدا في آواخر 1978، بل في ليلة العام الأخيرة، التي كانت ليلة فيلم "حمى ليل السبت"، حين حمل ...

 

 
 

 

جقماقجي.. صناعة النغم الجميل في بلاد الصخب والفوضى!

- كانت الأعوام من 1918 حتى 1925 جوهرية في تحولاتها السياسية والاجتماعية والثقافية لجهة تأثيرها الحاسم في تشكيل صورة العراق المعاصر.

 

    نقد موسيقي

خالد محمد علي: موسيقى معاصرة.. شرقية الروح عراقية الهوى(1)

نحن في العام 1991، والبلاد تدخل نفقا مظلما آخر، تضيق فيه معه الحياة لكن لهذه قانونها الخاص، فهي تمر حتى وان بدا الالم يغطي كل مشهد من مشاهدها الواسعة. في تلك الأيام، وكنوع من انغماس كاتب السطور الشخصي، بالبحث عن هوية عراقية ثقافية،


أفانين اللحن البغدادي بأصوات عربية (1)

علي عبدالأمير عجام كان من بين أجمل الاتصالات الهاتفية التي اتلقاها خلال أقامتي بالعاصمة الأردنية 1994-2003، اتصال الموسيقار العراقي والشاعر والعازف الأستاذ سالم حسين (وسط الصورة بين الموسيقار العراقي سلمان شكر والنجم العربي عمر الشريف)، كي نلتقي في دوحة أ


عبدالأمير الصراف.. ماذا تفعل "الأجنحة السحرية" لمجتمع ثقيل؟

كانت سنواته الأولى ضمن مرحلة تكاد فيها البلاد تخرج إلى نور العصور الحديثة، ومن هنا وجد عبدالأمير الصراف المولود في كربلاء العام 1935 الطريق سالكة رغم الطابع المحافظ لبيئته نحو قسم الموسيقى العربية بمعهد الفنون الجميلة ببغداد ليتخرج منه يوم كان القسم ...

    نقد أدبي

تسقط السماء على رؤوسنا أما هو فينام في محطة الباص!

لا يتقصد الشاعر عبدالخالق كيطان أن يذهب إلى المفارقة كسياق كتابي في نصوصه، أكانت تلك التي تضمنتها مجموعته الخامسة الصادرة حديثاً "النوم في محطة الباص" (دار الورشة- بغداد 2020) أو مجموعاته السابقة، بل هي براءة كتابية لجهة التقاط مشاهد في الح ...


طالب عبدالعزيز.. "خمس وستون حبّةَ رملٍ في شاحنةٍ كبيرة"!

يحلنا نص "في رثاءِ ما سيأتي" للشاعر طالب عبدالعزيز، إلى حساب عسير مع الفذلكة والاستعراض اللغوي الذي اندرجت فيه أجيال من الشعر العراقي المعاصر، ليضعنا حيال الدهشة العظيمة الآسرة البسيطة التي ما انفك الشعر يأتي منها ويدور في فلكها.


شعراء أمام الجمهور.. أية قراءة، أي نوع من التلقِّي؟

علي عبد الأمير* في أمسيتين قريبتين, قرأ الشعراء خزعل الماجدي, محمد تركي النصّار, حميد قاسم وعبد المنعم حمندي, نصوصاً أمام جمهور إتحاد الأدباء، وفي مرة أخرى قرأ الشعراء جان دمو, كزار حنتوش, نصيف الناصري, حسن النوّاب وكريم شغيدل.

فيديو

 

    نقد فني

المعماري منهل الحبوبي يستلهم التراث العراقي بجرأة

لم تتوقف جرأة الحلم عند المعماري العراقي الشاب منهل الحبوبي عند تصميم مميز لمبنى رئاسة الوزراء في العاصمة بغداد، بل في تحقيقه ما بدا إنجازاً شخصياً، عبر مسابقة ضمت عدداً من التصاميم، شاركت فيها أسماء لامعة، أبرزها المعمارية العراقية العالمية زها حديد.


"بيان رقم 1" لمحمد الشمري.. الكارثة العراقية في 160 ثانية!

ثمة حاجة أحيانا إلى نذير كي تتحسس الكارثة، وثمة من يدفعك أحيانا بقوة هائلة إلى الكارثة ذاتها. التشكيلي محمد الشمري من النوع الثاني الهادر في وضوحه حتى مع أقصى حدود الرهافة والعلامات المضمرة في عمله. أما الكارثة فهي اللحظة التي أعلن فيها "البيا ...


كوستا غافراس ....وعي الازمة الإنسانية سينمائيا

قد لا تتمكن المصائر الفردية بكل ما تحتويه من ابعاد اجتماعية شمولية، ان تظهر عمق أزمة جماعية او تعبر عن معطياتها بشكل جلي، هذا على مستوى ..

 

 

  بحث

Search Help

  مقالات

العراق في العصر الجاهلي الحديث

يواصل دولاب الدم والدمار دورانه الصاخب في العراق منذ عقود، حتى كادت البلاد التي عرفت كمركز للتنوير والحداثة في منتصف القرن الماضي تدخل فعليا عصراً "جاهلياً "جديدا.


المثقف العراقي وتنظيف وجه السلطة

زاد مثقفو السلطة العراقية بعد 2003 من منسوب الولاء المطلق الذي كان عليها مثقفو سلطة صدام والبعث.

  في مهب العراق

استعادة 9 نيسان وفق منظور نقدي اميركي: الغزو ولا شيء جديا بعد ذلك!

واشنطن- علي عبد الامير ما انفك سؤال "نجاح اميركا اللافت في انهاء صدام ومن ثم اخفاقها في ترتيب البيت العراقي "يبدو السؤال الابرز في كل مرة تتم فيه استعادة حرب اسقاط النظام العراقي السابق التي انطلقت شرارتها الاولى في التاسع عشر من اذار ( م ...


من التاريخ القريب للأدب العراقي3: نحاس الماضي يسيل على "ساحة الفردوس"

جاء من منفاه الأسترالي إلى عمّان كي يكون قريباً من "الأمل" الذي تنتظره بلاده في الخروج من محنتها، وبدا سقوط التمثال بالنسبة إلى الكاتب العراقي حسن ناصر حسين حدثاً يستوجب وقفة خاصة يكتبها رداً على سؤال "الحياة" فيقول:

  حوارات

مع رائد جورج: حوار في بغداد الموسيقى والحرب (2)

وكان الفنان جورج عاد من مقر اقامته في الولايات المتحدة الى بيته قبيل فترة من اندلاع الحرب على بلاده، وشهد فصولا من أهوال تلك الحرب ورعبها، وما أنتجته من أسئلة مخيفة عن راهن البلاد ومستقبلها إنسانيا وثقافيا.


مع رائد جورج: حوار في بغداد الموسيقى والحرب (1)

علي عبد الأمير بدا مشهد الحرب والرعب والقلق والآمال، وقد اطبق على ذلك الحوار العجيب الذي ضمني الى الملحن والمغني والمؤلف الموسيقي رائد جورج، في بيته بمنطقة الدورة ببغداد، ذات مساء حار وتحديدا في 6/8/2003 ، وكان شاهدا على جزء منه، الزميل والصديق ال ...

 
 

 

 

Copyright ©  Ali Abdul Ameer All Rights Reserved.

Powered and Designed by ENANA.COM