نصوص

أفكار سريعة وأجساد بطيئة

ذهبوا ... لقد ذهبوا/ وتركوا الأغنية تفتش في دفاتر النسيان/ آه من رحيل صاح كثيراً في دهليز إقامتنا/ ماذا في صباح النفوس/ ما الذي جعلها كجوقة منشدين وكلام جدير بقداس؟


مشهد الموسيقى في كتاب دجلة*

عمّدها النهر وخضّبها بموسيقاه قبل ان تكتب اول لحن وتسهر على عذب غنائها قلوب عاشقة. هنا صاغ الفارابي "كتاب الموسيقى الكبير"، وهنا رقّت أوتار زرياب، وهنا كتبت أول أغنية في سيرة الانسان، تلك التي خلّدتها نصوص مسمارية بنوطات موسيقية ونصوص شعري ...


لماذا تعذّب الأمهات بنا؟

الهواء الندي الذي أهملته عند الملجأ المهدم وانشغلت عنه بدم متيبس لجندي كان يتعثر بصباه

 
 

    نوستالجيا

ألكسندر.ج. زفوبودا.. بغدادي الولادة والانتماء والانجاز

لا يمكن لمتابع الوثائق الفوتوغرافية عن بغداد ومدن عراقية عدة في بدايات القرن الماضي إلا ويتوقف عند بطاقات بريدية تحمل توقيع ألكسندر. ج. زفوبودا التي تحمل إناقة التصوير والطباعة في وقت مبكر جداً على هذا النوع من النشر السياحي- الثقافي


"بيت الأقراص".. تأملات في الزمن الجميل

البيت الذي انتمينا له في سنوات السبعينات الأولى من القرن الماضي، وسكنت في داخله أجمل واصدق وأنبل المشاعر والأحاسيس، والتي كانت تجيش في صدور شباب يمتلئ بأحلام كبيرة وتطلعات بلا حدود لصناعة الجمال وترسيخه في حياتنا قيما ومثلا وسلوكا.


بيانو بغداد

توقفتُ مطولاً عند مشهد بيانو محطم مقلوب على ظهره ومسنود على جدار بيت قديم في زقاق بغدادي أقدم. تساءلتُ مع نفسي ما حكايته؟ مَن الذي حمله إلى هنا؟ هل هو قطعة أخرى من روح بغداد وهي تتحطم؟

 

 
 

 

عن "عصفورة الشجن" عن براعة النص واللحن والأداء

- في قصيدة "عصفورة الشجن" المنسوبة إلى منصور الرحباني (ثمة من يقول بعائديتها إلى الشيخ النجفي علي محمد جواد بدر الدين، مواليد جنوب لبنان في عام 1949، ولكنها سُجّلت مع مجموعة من القصائد في منتصف الستينات لحساب الإذاعة الكويتية، يوم كان محمد ج ...

 

    نقد موسيقي

حسين قدوري: هي أغنيات شائعة يا عليّ وليست فولكلورية

تحولت معرفتي بالمؤلف والعازف والباحث والمربي الموسيقي الأستاذ حسين قدوري من ورقية (عبر الكتب والمقالات) إلى اتصال انساني مباشر كانت تحتضنه دائرة الفنون الموسيقية خلال عامي 1992 و1993 ليتواصل، على الرغم من مغادرتي البلاد، في عواصم عربية عدّة كانت تحتض ...


صاحب "الورد".. الأغنية والأسلوب والظاهرة الاجتماعية

لا يذكر المطرب الرائد حضيري ابو عزيز، إلا بكونه صاحب "الورد" الأغنية والأسلوب والظاهرة الاجتماعية، فلطالما كانت أغنيته "عمي يا بياع الورد" سفيرة الروح العراقية الى البلدان العربية، وهي بشكلها " السهل الممتنع" في كلماتها ...


قالب "القصيدة المغناة".. كيف قاربته عفيفة اسكندر؟

نسائياً تشح أغنيات "القصيدة المغناة" التي تحقق نجاحاً فنياً وشعبياً، ولكن ثمة تجارب للمطربة الراحلة عفيفة اسكندر منها أغنية "أيا من وجهه قمر" من شعر عباس بن الأحنف شاعر الغزل الرقيق

    نقد أدبي

محمود درويش في "أحد عشر كوكبا".. الواقع بوصفه حكاية تاريخية

نحن بصدد قراءة نقدية وفحص لشعرية نص، ولكن هذا لا يمكن فصله عن اعتبارين، بل لا يمكن لنا أن نقرأ نصوص محمود درويش الجديدة "أحد عشي كوكبا- ‏ دار الجديد بيروت ‎1992‏ ط ‎١" دون أن تسقط قراءتنا في حيثيات واقعة تاريخية شكّلت منعطقاً حاسماً ف ...


رعد عبدالقادر.. شاعر عاش حربين وشهد المآتم كلها

تبدو الساعات الأخيرة في حياة الشاعر العراقي رعد عبد القادر أشبه بـ "مقطع أخير غامض في قصيدة ظل يكتبها طوال حياته. بل يبدو انه كتب هذا المقطع في أقصى درجات شاعريته واشدها إلتماعا واقترابا من اللانهائي واللامرئي"*.


عراقيون في عمّان 1991-2003: هجرة ثقافة مثقلة بالحروب والقمع

لم تكن عمّان* تشبه أي عاصمة نفي بالنسبة للمثقفين العراقيين، فهي كانت المحطة الوحيدة التي تسمح للعراقيين بالعبور، لنحو عشر سنوات من عزلةٍ فرضت على البلاد بعد غزو الكويت. الجغرافيا ونهج سياسي أردني معتدل، عاملان جعلا عمّان البوابةَ الوحيدة لخروج ملايين ...

فيديو

 

    نقد فني

موت أحمد فياض المفرجي: روح أخرى تغادرنا

الباحث والناقد أحمد فياض المفرجي، وأخذه الموت في صمت عميق, صمت كان يطبق على عزلته التي اختارته منذ عامين تقريباً وعبرها أوصد عليه الأبواب، وهو الذي عُرف بنشاطه الدائب، بحثاً واتصالاً وتوثيقاً. وهكذا يغيب أسم آخر من أسماء الثقافة العراقية، في وقائع ا ...


تلويحة المخرج قاسم عبد لصاحب "النخلة والجيران"

ليس الفيلم القصير للمخرج قاسم عبد، "غايب، الحاضر الغائب" مجرد مقابلة مع مهندس الرواية العراقية المعاصرة، غائب طعمة فرمان، بل هو كناية متعددة الملامح لفكرة العراق ذاته، وتحديداً في عقود الانقلابات العسكرية وجمهورياتها العنيفة وصولاً الى اللح ...


"بيان رقم 1" لمحمد الشمري.. الكارثة العراقية في 160 ثانية!

ثمة حاجة أحيانا إلى نذير كي تتحسس الكارثة، وثمة من يدفعك أحيانا بقوة هائلة إلى الكارثة ذاتها. التشكيلي محمد الشمري من النوع الثاني الهادر في وضوحه حتى مع أقصى حدود الرهافة والعلامات المضمرة في عمله. أما الكارثة فهي اللحظة التي أعلن فيها "البيا ...

 

 

  بحث

Search Help

  مقالات

وسائل الإتصال المعاصرة.. ما الذي فعلته بالشعر؟

حقيقة ثابتة، باتت تلك التغييرات التي أصابت الأنشطة الإبداعية كلها، حيث إستطاعت المنجزات العلمية بتقنيتها العالية والدهشة التي تحققها أن تتحول من خيالات ومرئيات بعيدة الى ملموسات يتداولها الإنسان بشكل طبيعي ومبسط.


مدارس ما بعد الحرب في الآداب والفنون.. أينها في العراق؟

أسهمت الحروب الكبرى في أوروبا وأميركا بخروج مدارس فنية كبيرة ما زال تأثيرها قائماً حتى الآن، كالدادائية والسريالية والهيبز والعدمية والوجودية، وغيرها الكثير.. في حين أن حروبنا الكثيرة لم تتمكن من تغيير الوعي الثقافي والخروج بمدارسنا الفنية الخاصة، كي ...

  في مهب العراق

استعادة 9 نيسان وفق منظور نقدي اميركي: الغزو ولا شيء جديا بعد ذلك!

واشنطن- علي عبد الامير ما انفك سؤال "نجاح اميركا اللافت في انهاء صدام ومن ثم اخفاقها في ترتيب البيت العراقي "يبدو السؤال الابرز في كل مرة تتم فيه استعادة حرب اسقاط النظام العراقي السابق التي انطلقت شرارتها الاولى في التاسع عشر من اذار ( م ...


من التاريخ القريب للأدب العراقي3: نحاس الماضي يسيل على "ساحة الفردوس"

جاء من منفاه الأسترالي إلى عمّان كي يكون قريباً من "الأمل" الذي تنتظره بلاده في الخروج من محنتها، وبدا سقوط التمثال بالنسبة إلى الكاتب العراقي حسن ناصر حسين حدثاً يستوجب وقفة خاصة يكتبها رداً على سؤال "الحياة" فيقول:

  حوارات

مع رائد جورج: حوار في بغداد الموسيقى والحرب (2)

وكان الفنان جورج عاد من مقر اقامته في الولايات المتحدة الى بيته قبيل فترة من اندلاع الحرب على بلاده، وشهد فصولا من أهوال تلك الحرب ورعبها، وما أنتجته من أسئلة مخيفة عن راهن البلاد ومستقبلها إنسانيا وثقافيا.


مع رائد جورج: حوار في بغداد الموسيقى والحرب (1)

علي عبد الأمير بدا مشهد الحرب والرعب والقلق والآمال، وقد اطبق على ذلك الحوار العجيب الذي ضمني الى الملحن والمغني والمؤلف الموسيقي رائد جورج، في بيته بمنطقة الدورة ببغداد، ذات مساء حار وتحديدا في 6/8/2003 ، وكان شاهدا على جزء منه، الزميل والصديق ال ...

 
 

 

 

Copyright ©  Ali Abdul Ameer All Rights Reserved.

Powered and Designed by ENANA.COM