نصوص

لماذا تعذّب الأمهات بنا؟

الهواء الندي الذي أهملته عند الملجأ المهدم وانشغلت عنه بدم متيبس لجندي كان يتعثر بصباه


سيارة صغيرة تطير على نهر بوتامك

نص: علي عبدالأمير عجام


التائه في أَوَّل الوِرْد

مناهل: الأسم الغريب والمعنى الفريد تلك حبيبتي ومصدري إلى نبع الرهافة والندى اسمها من نهِلَ وهو المورد بل موضع الارتواء إن شئت فهو المنزلُ في مفازة التيه

 
 

    نوستالجيا

ملامح بغدادية للمغني الشهير ديمس روسيز؟

قليلون اليوم من شبان بغداد يعرفون أن المغني اليوناني الشهير ديميس روسيز الذي توفي عن 68 سنة في أوائل 2015، أحيا حفلتين في مدينتهم يوم كانت لم تفقد بعد ملامحها كمعلم حضاري ومدني مؤثر.


"وود ستوك" أكبر مهرجان موسيقي في القرن العشرين.. ماذا عن نسخته العراقية؟

يحتفل موسيقيو العالم في أكثر من محفل وبلد، وفي كل عام بذكرى حدث بارز في القرن العشرين مثّله "معرض وودستوك للموسيقى والفن"، المعروف بـ “مهرجان وودستوك” الذي أقيم تحت عنوان "3 أيام من السلام والموسيقى" في مزرعة ألبان بالقرب م ...


أغنيات في الحرب.. "فريدوم" جورج مايكل في مهب القذائف

في الأسبوع الثاني من "عاصفة الصحراء" الرهيبة أصبحت أتفاعل مع الظلمة القسرية المفروضة على مرافق الثكنة التي أقضي خدمتي فيها، حيث تمضي خطواتي في عتمة كثيفة فالحروب توطّد ألفة مع الظلام.

 

 
 

 

سهرة أخيرة في بغداد قبل أن تعرف كوابيسها الرهيبة

- نحن الآن في بغداد تحديدا في آواخر 1978، بل في ليلة العام الأخيرة، التي كانت ليلة فيلم "حمى ليل السبت"، حين حمل صاحب محل تسجيلات "الفن الحديث"، الذي عملت فيه من خريف ذلك العام حتى اغلاقه في صيف العام التالي، أسطوانة الفيلم ذائع الش ...

 

    نقد موسيقي

موعد مع الموسيقار طارق حسون فريد

في العام 1993 تلقيت دعوةً من قسم الموسيقى في أكاديمية الفنون الجميلة بجامعة بغداد لإلقاء محاضرة عن شغفي الشخصي حينها بالتيارات الموسيقية المجردة الأحدث في العالم متمثلةً بـ "موسيقى العصر الحديث".


ترافليان ساكو: في كندا غير ان "نينوى" تشغله حلما موسيقيا

ما انفك عازف البيانو والمؤلف الموسيقي العراقي المهاجر الى كندا منذ نحو 25 عاما، ترافليان ساكو، مشغولا بضخ روح بلاده الاولى ورموزها التاريخية والانسانية في مؤلفاته، بل حتى في مقطوعات البيانو التي يستعيد فيها انغاما شعبية من نينوى، فهو يرفع من سوية ا ...


جماليات المكان في الأغنية العراقية المعاصرة (2)

حتى منتصف ستينيات القرن الماضي، كان هناك في العراق نمطٌ آخر من الغناء، هو غير العاطفي التقليدي القائم على بث أشواق العاشق/ العاشقة، وهو أيضا غير ذلك الغناء "الوطني" الذي تعتمده الأناشيد المدرسية ووسائل الإعلام الحكومية وحتى السياسية الحزبية ...

    نقد أدبي

رعد عبدالقادر.. شاعر عاش حربين وشهد المآتم كله

تبدو الساعات الأخيرة في حياة الشاعر العراقي رعد عبد القادر أشبه بـ "مقطع أخير غامض في قصيدة ظل يكتبها طوال حياته. بل يبدو انه كتب هذا المقطع في أقصى درجات شاعريته واشدها إلتماعا واقترابا من اللانهائي واللامرئي"*.


عراقيون في عمّان 1991-2003: هجرة ثقافة مثقلة بالحروب والقمع

لم تكن عمّان* تشبه أي عاصمة نفي بالنسبة للمثقفين العراقيين، فهي كانت المحطة الوحيدة التي تسمح للعراقيين بالعبور، لنحو عشر سنوات من عزلةٍ فرضت على البلاد بعد غزو الكويت. الجغرافيا ونهج سياسي أردني معتدل، عاملان جعلا عمّان البوابةَ الوحيدة لخروج ملايين ...


عبدالجبار عباس.. صادق سيتركنا لحفل الأكاذيب الصاخب!

ببساطة شديدة مات في الحلة قبل أيام الناقد عبد الجبار عباس(1). بدا جَزعاً تلك الجمعة وإستوحشه البرد كثيراً ... فلطالما كان يتحسس من البرد (مَن ينسى معطفه الشتوي؟)، يخاف الوحدة فيستعجل الألفة ودفء المعشر وحديث المحبة وشجن آخر الليل حين ترتعش الخطى عائ ...

فيديو

 

    نقد فني

موت أحمد فياض المفرجي: روح أخرى تغادرنا

الباحث والناقد أحمد فياض المفرجي، وأخذه الموت في صمت عميق, صمت كان يطبق على عزلته التي اختارته منذ عامين تقريباً وعبرها أوصد عليه الأبواب، وهو الذي عُرف بنشاطه الدائب، بحثاً واتصالاً وتوثيقاً. وهكذا يغيب أسم آخر من أسماء الثقافة العراقية، في وقائع ا ...


تلويحة المخرج قاسم عبد لصاحب "النخلة والجيران"

ليس الفيلم القصير للمخرج قاسم عبد، "غايب، الحاضر الغائب" مجرد مقابلة مع مهندس الرواية العراقية المعاصرة، غائب طعمة فرمان، بل هو كناية متعددة الملامح لفكرة العراق ذاته، وتحديداً في عقود الانقلابات العسكرية وجمهورياتها العنيفة وصولاً الى اللح ...


"بيان رقم 1" لمحمد الشمري.. الكارثة العراقية في 160 ثانية!

ثمة حاجة أحيانا إلى نذير كي تتحسس الكارثة، وثمة من يدفعك أحيانا بقوة هائلة إلى الكارثة ذاتها. التشكيلي محمد الشمري من النوع الثاني الهادر في وضوحه حتى مع أقصى حدود الرهافة والعلامات المضمرة في عمله. أما الكارثة فهي اللحظة التي أعلن فيها "البيا ...

 

 

  بحث

Search Help

  مقالات

عدنان رؤوف… علامة التنوير الرفيعة في الثقافة العراقيَّة

نحن الآن في العام 1937، بعد نحو عقد ونصف من تأسيس الدولة العراقيَّة المعاصرة، والتي مضت خطوات أولى جوهريَّة نحو إعلاء قيم جديدة من المعرفة والتربية وإرساء بنى تحتيَّة روحيَّة ومادِّيَّة جديدة.


ما الجذور الثقافية للعنف في العراق؟

بلا أي حذلقة، نعم هناك جذور ثقافية للعنف في العراق، اذا ما اعتمدنا التطبيق الحقيقي للثقافة بوصفها أنساقاً فكرية وحياتية في القانون والسياسة والسلوك الاجتماعي والعلاقة مع الدولة.

  في مهب العراق

استعادة 9 نيسان وفق منظور نقدي اميركي: الغزو ولا شيء جديا بعد ذلك!

واشنطن- علي عبد الامير ما انفك سؤال "نجاح اميركا اللافت في انهاء صدام ومن ثم اخفاقها في ترتيب البيت العراقي "يبدو السؤال الابرز في كل مرة تتم فيه استعادة حرب اسقاط النظام العراقي السابق التي انطلقت شرارتها الاولى في التاسع عشر من اذار ( م ...


من التاريخ القريب للأدب العراقي3: نحاس الماضي يسيل على "ساحة الفردوس"

جاء من منفاه الأسترالي إلى عمّان كي يكون قريباً من "الأمل" الذي تنتظره بلاده في الخروج من محنتها، وبدا سقوط التمثال بالنسبة إلى الكاتب العراقي حسن ناصر حسين حدثاً يستوجب وقفة خاصة يكتبها رداً على سؤال "الحياة" فيقول:

  حوارات

مع رائد جورج: حوار في بغداد الموسيقى والحرب (2)

وكان الفنان جورج عاد من مقر اقامته في الولايات المتحدة الى بيته قبيل فترة من اندلاع الحرب على بلاده، وشهد فصولا من أهوال تلك الحرب ورعبها، وما أنتجته من أسئلة مخيفة عن راهن البلاد ومستقبلها إنسانيا وثقافيا.


مع رائد جورج: حوار في بغداد الموسيقى والحرب (1)

علي عبد الأمير بدا مشهد الحرب والرعب والقلق والآمال، وقد اطبق على ذلك الحوار العجيب الذي ضمني الى الملحن والمغني والمؤلف الموسيقي رائد جورج، في بيته بمنطقة الدورة ببغداد، ذات مساء حار وتحديدا في 6/8/2003 ، وكان شاهدا على جزء منه، الزميل والصديق ال ...

 
 

 

 

Copyright ©  Ali Abdul Ameer All Rights Reserved.

Powered and Designed by ENANA.COM